Expressing time through analogy

Deeaa Hussin Mouheb Aldeen

Sudan || Aljezira University ||  Faculty of Graduate Studies ||  Faculty of Education ||  Hantoub

PDF DOI

The subject of time is of great importance to thinkers, philosophers and linguists, and this study is discusses how to express time through the metaphor, which is an important type of artistic image, which is taught in Arabic rhetoric through the science of statement, and the aim of the study to highlight the ability of analogy to express Tense in multiple ways, the study adopted descriptive analytical method, in describing the phenomenon rhetorical, and then multiplying examples, analysis and discussion. Research began with an introduction, in it; the importance of research, its problem, its objectives, and its components. Then divide the search into three parts by kind of metaphor. Then the conclusion and the results. Keywords: Tense – Metaphor.

التّعبير عن الزّمان من خلال التّشبيه

ضياء حسين محب الدين

السودان || جامعة الجزيرة || كلية الدراسات العليا || كلية التربية || حنتوب

نال موضوع الزّمان أهمّيّةً كبيرةٍ في حياة المفكرين والفلاسفة واللغويّين، ويحاول البحث طرق هذا الموضوع بطريقة مختلفةٍ، حيث يناقش كيفية التّعبير عن الزّمان من خلال التّشبيه، الذي يشكّل نوعًا مهمًا من أنواع الصّورة الفنيّة، التي تُدرسُ في البلاغة العربيّة من خلال علم البيان، ويهدف البحث إلى إبراز قدرة التّشبيه على التعبير عن الزّمان بطرائقه المتعدّدة، ويكشف عن أصالة عنصر الزّمان في اللغة حيث تدخّلت ألفاظه في تشكيل الجملة المكوّنة للتشبيه، اعتمد البحث المنهج الوصفي التحليلي، في وصف الظاهرة البلاغية، ثم ضرب الأمثلة وتحليلها ومناقشتها. قام البحث على مقدّمة بيّنت أهمية البحث، ومشكلته، وأهدافه، ومنهجه، والدّراسات السّابقة، وبعد المقدّمة قُسّم البحث إلى ثلاثة مباحث، المبحث الأول: وفيه ثلاثة مطالب، المطلب الأول: الزمان لغة. والمطلب الثاني: التشبيه لغة واصطلاحًا. و المطلب الثالث: مكانة التشبيه في علم البيان. ثمّ المبحث الثاني: وفيه ثلاثة مطالب أيضًا: المطلب الأول: التشبيه المرسل والمجمل. المطلب الثاني: التشبيه المؤكد. المطلب الثالث: التشبيه البليغ. المبحث الثالث: وفيه ثلاثة مطالب: المطلب الأول: التشبيه المقلوب. المطلب الثّاني: التشبيه التمثيليّ. المطلب الثّالث: التشبيه الضمني. ثمّ جاءت الخاتمة مدليةً بالنّتائج، ومن أهمّها؛ التّشبيه حقيقةٌ ومجازه الاستعارة، عبّر التّشبيه المجمل المرسل عن الزّمان، وحذف وجه الشّبه فيه ليفتح المجال للمتلقي في تقديره. عبّر التّشبيه المؤكّد عن الزّمان، وحُذفتِ الأداة زيادةً في التأكيد. عبّر التشبيه البليغ عن الزّمان، فحذفت الأداة ووجه الشّبه زيادة في التأكيد والمبالغة. تناول التّشبيه المقلوب الزّمان فعبّر عنه. كما لعبَ التشبيه التّمثيليُّ دورًا كبيرًا في تناول الزّمان فتعدّدت أمثلته وصوره. وكان التّشبيه الضمني حاضرًا في التّعبير عن الزّمان أيضًا. الكلمات المفتاحيّة: الزّمان – التّشبيه المرسل – التشبيه المجمل –التشبيه البليغ – التّشبيه المقلوب – التشبيه التمثيلي 

==> أرسل بحثك <==