Princess Homsia Julia Dumna

Maen Hamdan Salamh Al – zboun

Ministry Education

DOI PDF

This study aims at explaining the role of Julia Domena as the head of the Sfeir family، where she had a great influence in the imperial affairs both in the life of her husband and after his death. She was not a normal woman but rather a strong Syrian woman who made a large part of her success، Emperor Roman Emperor، spreading cultural influence in her country، has politically reached high positions.  This study was conducted because of the lack of talk about this beautiful princess of thought and the lack of reference scientific studies، and the results reached by Homs center، and when finished (Marcos Orelbos) wars against Zenobia made it a Roman colony، and the financial wealth was large owned by this family، She had a footprint in the Jordan relics in the Roman period and passed through (Julia Domena) where. She suffered a severe injury to her body and suffered from a chest disease (chest cancer) and died.   In the light of my talk about the study، a number of the following proposals: shed light on the role of Arab women in the history books more broadly، the development of a simple curriculum taught as a scientific material on the history of some women talked about history.  Keywords: Temple of the Sun، Julia Domene، Severus. 

الأميرة الحمصية جوليا دومنا

معن حمدان سلامة الزبون

وزارة التربية والتعليم

تهدف هذه الدراسة إلى بيان دورا جوليا دومينا بأنها كانت عماد الأسرة السيفيرية، حيث كان لها تأثير كبير في الشأن الإمبراطوري سواء في حياة زوجها أو بعد وفاته، وأنها لم تكن امرأة عادية بل كانت تلك المرأة السورية القوية التي صنعت جزءاً كبير من نجاحاتها منها كزواجها من القيصر الامبراطور الروماني، ونشر النفوذ الثقافي في بلادها، ولقد وصلت سياسيًا إلى مناصب عالية.   وقد أجريت لها هذه الدراسة بسبب قلة الحديث عن تلك الأميرة الجميلة الفكر وقلة المراجع الدراسات العلمية، ومن النتائج التي توصلت إليها كانت حمص مركزا، وعندما أنتهى (ماركوس أوريلبوس) حروبه ضد زنوبيا جعلها مستعمرة رومانية، كما أن لها الثروة المالية كبيرة كانت تمتلكها هذه الأسرة، وكان لها بصمة في آثار الأردن في الفترة الرومانية ومرور (جوليا دومينا) فيها. أصيبت إصابة بالغة في جسدها كما كانت تتألم وتعاني من مرض عضال في الصدر (سرطان الصدر) وتوفيت.  وفي ضوء حديثي عن الدراسة قدمت مجموعه من المقترحات من أهمها: إلقاء الضوء على دور المرأة العربية في كتب التاريخ بشكل أوسع، وضع منهاج بسيط يدرس كمادة علمية عن تاريخ بعض النساء اللاتي تحدث عنهن التاريخ.  الكلمات المفتاحية: معبد الشمس، جوليا دومنه، سيفيروس. 

==> أرسل بحثك <==