The mergers and splits that occurred with Ahdut Ha’avoda (1930- 1968 AD)

Hasan Abdalla Abu Halabia

Islamic Dawa College || Gaza || Palestine

DOI PDF

The Ahdut Ha’avodah party is one of the most important Arab Zionism that emerged during the twenties of the twentieth century, due to its essential role in the formation of the Zionist institutions that contributed to the establishment of the (Jewish state). AD, and its formation, the Mapai Party, until its formation in the Israeli Labor Party in 1968 with the Mapai and Rafi parties, in addition to the most prominent ideas of the party in every stage in it, in addition to the reasons that lead to those initiatives that were established in those events, and highlighting the most important party, the party in every stage. Stage of its stages, The study aimed to know the mergers and splits that occurred with the Ahdut Ha’avoda party since its union in 1930AD, and its formation of the Mapai Party, until its formation in the Israeli Labor Party in 1968 with the parties of Mapai and Rafi, in addition to identifying the most prominent ideas and programs of the party at each stage in which it is located, in addition to knowing The reasons that led to those mergers and splits that occurred with the party, and to highlight the most important leaders of the party in every stage of its stages, and the researcher followed in his study on the methodology of historical and descriptive analytical research, by narrating the historical events and then expressing an opinion about them, among the most important results he reached The researcher in his research is as follows:  1.Ahdut Ha’afudah played an important role in uniting the Zionist workers in Palestine, through the formation of the Mapai Party. 2.One of the main reasons for the emergence of Bloc B and the leftist movement in the Mapai party was its objection to the foreign policy of the party, and its demand for the restoration of democracy to its institutions, and it split from the Mapai party in May 1944, and established a new party that took for itself the historical name of the Ahdut movement Ha’avoda: “Give it to Lahoud Ha’foda” (The Movement for Labor Union). 3.Ahdut Ha’avoda saw himself as the sole heir of the historical Ahdut Ha’avoda movement, carrying the general idea of ​​unification of the Zionist socialist parties in the land of (Israel). 4.The Ahdut Ha’avodah Party derives its main strength from the kibbutz movement, which is called the (Hakibbutz Ha’avodah Movement – United Kibbutz). 5.Contacts took place between the Ahdut Ha’avoda and Bay parties during the years 1964- 1965AD to form an electoral alliance between them, and the supporters of Achdut Ha’Afoudah supported that approach. Because of the ideological attrition among party members. 6.On May 19, 1965 AD, the alliance agreement between the Mapai parties and Ahdut Ha’avodah was signed in Haifa, despite the opposition of the minority in the two parties, whether the minority in the Mapai party led by David Ben- Gurion, or the minority led by (Yitzhak Tabenkin) – the spiritual leader of the party Ahdut Haafodah -. 7.The two- party alliance agreement stipulated that the two allied parties present a joint list of candidates in the Knesset and Histadrut elections, municipalities, the world Zionist movement, and other bodies in which the elections are held on a party basis under the name (The Alliance for the Unity of Israel Workers) – HaArakhtan (The Small Gathering). 8.The 1967 AD war highlighted the idea of ​​unifying the four workers’ parties in (Israel): Mapai, Ahdut Ha’avodah, Rafi and Mapam. Based on the findings, the study recommends the following:  1- That the Palestinian and Arab research centers pay attention to Zionist affairs. 2- Draw lessons from the history of Zionist workers’ parties and their role in establishing the Zionist state; (Israel), and the possibilities of benefiting from that experience in the Palestinian reality through:  o Benefiting from the party experience (the Zionist workers parties) of the Palestinian parties. o Planning and preparation is an element of success in party work. o Competition between parties for the common good. 3- That some researchers in modern history proceed to prepare studies in the history of Zionism, by referring to the Hebrew sources and references. 4- Research centers’ interest in translating Hebrew sources and references, to assist researchers in the history of the Zionist movement. Keywords: Achdut Ha’avodah, the Labor Party, Zionism, Israel, the Zionist parties, Rafi, Labor, Mapai.

الاندماجات والانشقاقات التي حدثت مع أحدوت هاعفوداه (1930- 1968م)

حسن عبد الله أبو حلبية

كلية الدعوة الإسلامية || غزة || فلسطين

يعد حزب أحدوت هاعفوداه من أهم الأحزاب العمالية الصهيونية التي ظهرت خلال العشرينيات من القرن العشرين، لما له من دور أساسي في تكوين المؤسسات الصهيونية التي ساهمت في تأسيس (الدولة اليهودية)، وقد هدفت الدراسة إلى معرفة الاندماجات والاتحادات التي حدثت مع حزب أحدوت هاعفوداه منذ اتحاده عام 1930م، وتكوينه حزب مباي، حتى تكوينه حزب العمل الإسرائيلي عام 1968م مع حزبي مباي ورافي، إضافة إلى التعرف على أبرز أفكار وبرامج الحزب في كل مرحلة تكون فيها، إضافة إلى معرفة الأسباب التي أدت إلى تلك الاندماجات والاتحادات التي حدثت مع الحزب، وإبراز أهم قادة الحزب في كل مرحلة من مراحله، وقد اتبع الباحث في دراسته على منهج البحث التاريخي والوصفي التحليلي، من خلال سرد الأحداث التاريخية ثم إبداء الرأي فيها، من أهم النتائج التي توصل لها الباحث في بحثه كالتالي:  لعب أحدوت هاعفوداه دوراً مهماً في توحيد العمال الصهاينة في فلسطين وذلك من خلال تكوين حزب مباي. كان من أبرز أسباب ظهور الكتلة ب والتيار اليساري في حزب مباي هو اعتراضها على السياسة الخارجية للحزب، وطالبت بإعادة الديمقراطية إلى مؤسساته، وقد انشقت عن حزب مباي، في أيار (مايو) عام 1944م، وأسست حزب جديد أخذ لنفسه الاسم التاريخي لحركة أحدوت هاعفوداه “هاتنواه لأحدوت هاعفوداه” (الحركة من أجل اتحاد العمل). رأى أحدوت هاعفوداه نفسه الوريث الوحيد لحركة أحدوت هاعفوداه التاريخية، وحاملاً فكر التوحيد العام للأحزاب الصهيونية الاشتراكية في أرض (إسرائيل). يستمد حزب أحدوت هاعفوداه قوته الرئيسة من حركة الكيبوتس التي تُدعى (حركة هكيبوتس هميؤحاد – الكيبوتس الموحد). جرت اتصالات بين حزبي أحدوت هاعفوداه ومباي خلال عامي1964- 1965م لتكوين تحالف انتخابي بينهما، وقد أيد أنصار أحدوت هاعفوداه ذلك التوجه؛ بسبب الاستنزاف الإيديولوجي بين أعضاء الحزب. وفي 19 أيار (مايو) عام 1965م تم التوقيع على اتفاقية التحالف بين حزبي مباي وأحدوت هاعفوداه في مدينة حيفا، رغم معارضة الأقلية في الحزبين سواء الأقلية في حزب مباي بقيادة دافيد بن غوريون، أو الأقلية بقيادة (يتسحاق طابنكين) – الزعيم الروحي لحزب أحدوت هاعفوداه-. نص اتفاق التحالف بين الحزبين على أن يتقدم الحزبان المتحالفان بقائمة مشتركة للمرشحين في انتخابات الكنيست والهستدروت، والبلديات، والحركة الصهيونية العالمية، والهيئات الأخرى التي تجري فيها الانتخابات على أساس حزبي تحت اسم (التحالف لوحدة عمال إسرائيل) – همعراخ هكتان (التجمع الصغير). أبرزت حرب عام 1967م فكرة توحيد الأحزاب العمالية الأربعة في (إسرائيل): مباي وأحدوت هاعفوداه ورافي ومبام. بناءً على النتائج التي تم التوصل إليها أوصى الباحث بالآتي:  أن تهتم مراكز الأبحاث الفلسطينية والعربية بالشؤون الصهيونية. استخلاص العبر من تاريخ الأحزاب العمالية الصهيونية، ودورها في إقامة الدولة الصهيونية؛ (إسرائيل)، وإمكانات الاستفادة من تلك التجربة في الواقع الفلسطيني من خلال:  o الاستفادة من التجربة الحزبية (الأحزاب العمالية الصهيونية) لدى الأحزاب الفلسطينية. o التخطيط والإعداد المسبق عنصر من عناصر النجاح في العمل الحزبي. o التنافس بين الأحزاب من أجل الصالح العام. أن يتجه بعض الباحثين في التاريخ الحديث، لإعداد دراسات في تاريخ الصهيونية، بالرجوع إلى المصادر والمراجع العبرية. اهتمام المراكز البحثية بترجمة المصادر والمراجع العبرية، لمساعدة الباحثين في تاريخ الحركة الصهيونية. الكلمات المفتاحية: أحدوت هاعفوداه، حزب العمل، الصهيونية، إسرائيل، الأحزاب الصهيونية، رافي، العمالية، مباي.

==> أرسل بحثك <==