The reference of the Pronoun and Its Connection and Disconnection
in Arabic

Omer Mohammad Hamuda Atta Almanan

Minnesota Academy of Languages Education || Turkey

DOI PDF

The reference of the Pronoun and Its Connection and Disconnection in Arabic 1/ In the Arabic language، the pronoun sometimes refers to the first and sometimes to the second noun. 2/ The pronoun also refers to something، and it means the kind of that something 3/ The pronoun may refer to the word of the thing referred to، and its meaning، 4/ Two things may be mentioned، and the pronoun refers to one of them، most probably the second 5/ The pronoun may be attached to something، but refers to something else. 6/ Among the rules is that، if both the word and the meaning should be observed، it should be started with the word and the meaning comes next. From what has been mentioned، we understand that the pronoun is among the connective tools for the parts of the text. It acts as the word and helps avoid its repetition، connects sentences together and refers the next to the previous، and connects the end of the text with its beginning. Keywords: Reference Pronoun – Pronoun Connection – Pronoun Deviation – Arabic Language – Holy Quran.

مرجع الضمير واتصاله وانفصاله في العربية دراسة تطبيقية في القرآن الكريم

عمر محمد حمودة عطا المنان 

أكاديمية تعليم اللغات منيسوتا || تركيا

روقد تناول هذا البحث موضوع مرجع الضمير في اللغة العربية. وجاء فيه أن الضمير من الأدوات الرابطة لأجزاء النص، ويقوم مقام اللفظ الظاهر، فيغني عن تكراره، ويصل الجمل بعضها ببعض، ويحيل ما هو لاحق على ما هو سابق، فيربط آخر الكلام بأوله. كما جاء فيه عن أغراض استخدام الضمير وتمثلت هذه الأغراض وقد ذكر أهل اللغة أن الغرض الرئيس من استعمال الضمير هو الاختصار منها التفخيم لشأن صاحبه، فيكتفى عن التصريح بذكر شيء من صفاته، نحو قوله تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة القدر)، ومن أغراض استعمال الضمير؛ التحقير نحو قوله تعالى: (ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين). وعلى دارس القرآن الكريم الألمام بأحوال استخدام الضمير، ومعرفة مرجعه، وعوده إذا كان يعود على متاخر لفظا ورتبة، أو لفظا أو معنى ومعرفة أحواله في المطابقة في الإفراد أو التثنية أو الجمع ، وأحكام تعدد مرجع الضمير والتطابق بين الضمير ومرجعه، واختلاف نوع الضمير مع مرجعه، و أحكام اتصال الضمير بعامله وانفصاله وغيرها من الحكام التي تعينه على تفسير آي الذكر الحكيم التي تشتمل على الضمائر. و على المفسر للقرآن الكريم الادراك بالضوابط التي تحكم استخدام الضمير في القرآن الكريم، والتي لها أثر مهم في التفسير الصحيح للآية. ومن هنا جاءت أهمية دراسة مرجع الضمير ومعرفة مواقعه وعوده. تلك المواقع التي تطرق لها هذا البحث. الكلمات المفتاحية: مرجع الضمير – اتصال الضمير – انفضال الضمير – اللغة العربية – القرآن الكريم.

==> أرسل بحثك <==