Philo-physical model for the theory of everything

Ali Nasser Mohammed Ali

Faculty of Archeology ||  Sohag University ||  Egypt.

DOI PDF

Ancient Egyptians and other ancient civilizations relied on a theory that binds all the components of the universe to each other. Because this approach is different from the rules of modern science, we find it difficult to explain how they founded their civilization in such a wonderful way.  I have put a conception for the principles of this theory and it was able to explain all phemenona in the universe, materialistic and theological.(*) It depends on an Idea that the whole universe consists of four primary units, of which pairs are formed and the proportion of units in each pair determines their relation to each other and their relation to them in accordance with the principles of this theory It is simple in its totality to the extent that the non-specialist can understand the most complex interpretations of phenomena in simple way it remove the puzzles between philosophy and physics. It is the missing link between the oddity of quantum mechanics and classical physics. This theory will lead us to conceptualize the universe with a new perspective: that the universe is connected to all its components, so Any change at any point in the universe will change the rest of its components. This Theory can explain Phenomenon by different way; such as space-time, the origin of the universe and the interpretation of ambiguity in ancient civilizations. Keywords: The theory of everything (units theory)- “space-time”- Pharaohs science- superconductors- quantum mechanics- Abu simple temple-Creation myths- Electricity and magnetism- Canopic jars-universe origin- theory math’s

نموذج فيلو فيزيائي لنظرية كل شيء

اعتمدت حضارة المصريين القدماء والحضارات القديمة الأخرى على نظرية تربط مكونات الكون بأكمله كوحدة واحدة. ولأن منهجهم العلمي مختلف عن المنهج العلمي المعاصر فإننا نجد صعوبة في تفسير كيف أسس القدماء حضاراتهم بهذه الروعة. لقد وضعت تصورا لنظرية يمكنها تفسير جميع الظواهر المادية واللاهوتية. وتعتمد هذه النظرية على أن الكون جميعه يتكون من أربع وحدات أولية ويتكون من هذه الوحدات أزواج وقمت بوضع مبادئ تحدد علاقة الوحدات والأزواج ببعضها. فهي بسيطة في مجملها وقادرة على جعل غير المتخصصين يفهمون أكثر الظواهر تعقيداً في الكون بطريقة سهلة فهي تزيل الغموض بين الفيزياء والفلسفة. فهي الحلقة المفقودة التي وفقت بين غرائب ميكانيكا الكم والفيزياء الكلاسيكية. وسوف تقودنا هذه النظرية إلى وضع تصور للكون بمنظور جديد وهو أن الكون متصل بجميع مكوناته فأي تغيير يقع في أي نقطة في الكون سوف يحدث تغييرا في باقي مكوناته، وسوف يتم تفسير الظواهر طبقا لمبادئ هذه النظرية مثل الزمكان والموصلات الفائقة وأصل الكون وتفسير الغموض في الحضارات القديمة. الكلمات المفتاحية: نظرية كل شيء (نظرية الوحدات) – الزمكان – علوم المصريين القدماء (الفراعنة) – معبد أبو سمبل – أساطير نشأة الخلق – الأواني الكانوبية – الفائقة – ميكانيكا الكم – أصل الكون – الكهرباء والمغناطيسية.

==> أرسل بحثك <==