Dialectic Second language acquisition and optimal learning age

Muhammad Ismail Amayreh

Zayed University

DOIPDF

The issue of language education is one of the most delicate human issues. It is very relevant to the social and political history of society and is also one of the issues imposed by human reality. It is also one of the issues that has intensified the differences between linguists and psychologists in the ways of acquiring them. Perhaps there are things that stand in front of the acquisition of the second language, language is not a neutral system or a tool to be used in a timely manner or in a generation and that’s it, but is a language with its luster and heritage and attractiveness, what are the factors that stand in front of the acquisition of the second language? Is there a real conflict between languages ​​affecting the acquisition of language in children? What are the most important stages of growth in children and their relation to linguistic development? In fact, there is a difference between mother tongue, second language and foreign language, differentiating between these concepts will make it easier for us to reach the appropriate age to acquire the language. The reason is that the acquisition or learning of any language stems from the goals related to the life of the individual, whether professional, economic or social. The bilingual issue raises an important question: Are the two linguistic systems of the human brain separate or connected? Keywords: language acquisition, foreign language, optimum age.

جدلية اكتساب اللغة الثانية والعمر الأمثل للتعلم

محمد إسماعيل عمايرة

جامعة زايد

إن مسألة تعليم اللغة من أدق المسائل الإنسانية، فهي شديدة الصلة بعقيدة المجتمع وتاريخه السياسي والاجتماعي، وهي كذلك من المسائل التي يفرضها الواقع البشري، كما أنها من القضايا التي اشتد الخلاف بين علماء اللغة وعلماء النفس في طرق اكتسابها. ولعل هناك أمورا تقف أمام اكتساب المرء للغة الثانية، فاللغة ليست نظاما محايدا أو أداة ينتفع بها في حينها أو في جيل معين وينتهي الأمر، بل هي لغة لها بريقها وتراثها وجاذبيتها. فالدراسة تهدف إلى الإجابة عن الأسئلة الآتية: ما العمر الأمثل لتعلم اللغة الثانية؟ كيف يتعامل دماغ الإنسان مع الأنظمة اللغوية؟ وما العوامل التي تقف أمام اكتساب اللغة الثانية؟ وهل هناك صراع حقيقي بين اللغات يؤثر في اكتساب اللغة عند الأطفال؟ وما أهم مراحل النمو عند الأطفال وعلاقتها بالتطور اللغوي؟ هل يوجد النظامان اللغويان في دماغ الإنسان منفصلين أم متصلين؟ والحقيقة أن هناك فرقا بين اللغة الأم واللغة الثانية واللغة الأجنبية، وعند التفريق بين هذه المفاهيم سيسهل علينا الوصول إلى السنّ المناسبة لاكتساب اللغة؛ والسبب في ذلك أن اكتساب أي لغة أو تعلمها نابع من أهداف تتعلق بحياة الفرد سواء أكانت مهنية أو اقتصادية أو اجتماعية… الكلمات المفتاحية: اكتساب اللغة، اللغة الأجنبية، العمر المناسب. 

==> أرسل بحثك <==