Descriptive and approximate translation of Arabic & Russian creative texts Individual approaches to practical adaptation with text

Bayan Maqsed Al-Safi

  1. S. Skovoroda Kharkiv National Pedagogical University || Ukraine

DOI PDF

The aim of the study is to provide insights to the new generation of translators on the importance of using the descriptive and approximate method and the use of the individual method to adapt to the secular and sacred creative texts to avoid the mistakes of their predecessors. The study highlights the need to modernize education and training in the field of creative translation. The research discusses the concept of linguistic equivalence، which constitutes a major problem in theorizing the science of translation and in the creative translation process، especially in poetic texts and in sacred texts، due to the presence of context، melody and poetic taste in poetic texts and the presence of rhetorical and semantic differences in the sacred texts. The research deals with the importance of studying the structure of the two languages and knowing the analysis of the syntax in the translation process، as well as the importance of dissecting the linguistic structure of each language، taking into account the multiplicity of meanings in one word، and also the importance of translating the text from its original language، due to the difficulties of delving deep into the words without knowledge of the original language، and the psychological، cultural and environmental factors of the creator of the original text، which constitutes an effective element to determine the success rate of the translator’s work.  Keywords: approximate method، sacred texts، linguistic expressive units، analysis of the syntax، explanatory theory، relevance theory. 

الترجمة الوصفية والترجمة التقريبية للنصوص الإبداعية العربية والروسية
الأساليب الفردية للتكيف العملي مع النص

بيان مقصد الصافي

جامعة خاركوف التربوية الوطنية (سكفورودا) || أوكرانيا

الهدف من الدراسة هو تقديم الاضاءات للجيل الجديد من المترجمين في أهمية استعمال المنهج الوصفي والتقريبي واستعمال الأسلوب الفردي للتكيف مع النصوص الإبداعية العلمانية والمقدسة لتجنب أخطاء اسلافهم، وأيضاً لتحديث بعض النقاط في الخط التعليمي لعلم وفن الترجمة الروسية –العربية وبالعكس، وكذلك التأكيد على اختيار وتدريب العناصر المؤهلة للترجمات الفنية من خلال فرز العنصر الذي يمتلك الموهبة والحدس إضافة إلى أدوات الترجمة الأخرى. يجادل البحث مفهوم التكافؤ اللغوي الذي يشكل مشكلة رئيسية في تنظير علم الترجمة وفي عملية الترجمة الإبداعية خصوصا في النصوص الشعرية وفي النصوص المقدسة، وذلك نظرا لوجود السياق واللحن والذائقة الشعرية في النصوص الشعرية ووجود الاختلافات البلاغية والدلالية للنصوص الالهية. يتطرق البحث إلى أهمية دراسة هيكلية اللغتين ومعرفة التحليل الاعرابي في عملية الترجمة وكذلك أهمية تشريح التركيب اللغوي لكل لغة على حده ومراعاة تعدد المعاني في الكلمة الواحدة، وأيضاً إلى مشكلة الترجمة عن طريق اللغة الوسيطة، إذ يصعب التعمق في المفردة بدون معرفة اللغة الأصلية للنص الإبداعي والعوامل النفسية والثقافية والبيئية لمبدع النص الأصلي، والذي يشكل عنصر فعال لتحديد نسبة نجاح عمل المترجم.  الكلمات المفتاحية: المنهج التقريبي، النصوص المقدسة، الوحدات التعبيرية اللغوية، النظرية التفسيرية، التحليل الاعرابي، نظرية الصلة. 

==> أرسل بحثك <==