Using metaphors to get rid of a speech defect by Roman Jacobsen

Huda Salah Rashid

College of Education for Girls || Tikrit University || Iraq

Hatem Kareem Huseen

General Directorate for Education || Salah al-Din || Ministry of Education || Iraq

DOI PDF

Praise be to Allah the Lord of the Worlds, prayer and peace be upon Ashraf senders and his family and his family companions either after:  Vtad studies linguistics and one of the science of language that has developed a fast in a period of short, entered most of the fields of science and life different, and addressed various phenomena of language and non – language, has had to Ross ‘s role significantly in the development and continuation of this field of scientific their researches and symposia and institutions of different, and these scientists Roman Jakobson, who has the role of a great in the development and discovery of theories and issues of linguistic different, as well as for diseases of language, and the issues of technical and other, and the issues that dealt with Roman Jakobson with regard to diseases of words is aphasia verbal and treatment employing metaphor to get rid of these defects articulatory, and based also on the development of scientific The medical office in America used it to serve and treat verbal aphasia, as well as its classification of verbal confinement.  The stated research entitled (employment of metaphor in the disposal of the defect Alntqa when Roman Jakobson), was a plan research dealt with the definition of abbreviated Proman Jacobson, then the definition of imprisonment verbal and types, definition Borrowing and types when Roman Jakobson, followed by methods of treatment for by metaphor, and a conclusion that summarizes the most important what reached the search of results  Keywords: Aphasia. Metaphor. Roman Jacobson.

توظيف الاستعارة في التخلص من العيب النطقي عند رومان جاكوبسن

هدى صلاح رشيد

كلية التربية للبنات || جامعة تكريت || العراق

حاتم كريم حسين

المديرية العامة لتربية صلاح الدين || وزارة التربية || العراق

لقد شهدت الدراسات الألسنية تطورا كبيرا، فدخلت أغلب ميادين العلوم والحياة المختلفة، وعالجت مختلف الظواهر اللغوية وغير اللغوية، وقد كان للروس دور كبير في تطور واستمرار هذا الحقل العلمي بأبحاثهم وندواتهم ومؤسساتهم المختلفة، ومن هؤلاء العلماء رومان جاكوبسون الذي له دور كبير في تطور واكتشاف نظريات وقضايا لسانية مختلفة، فضلا عن أمراض لغوية، وقضايا فنية أخرى، ومن القضايا التي عالجها رومان جاكوبسون فيما يخص الأمراض الكلامية هي الحبسة الكلامية وعالجها بتوظيف الاستعارة للتخلص من هذه العيوب النطقية، واستند كذلك على التطور العلمي الطبي في أمريكا ووظفه لخدمة وعلاج الحبسة الكلامية، فضلا عن تصنيفه لأنواع الحبس الكلامي. وقد جاء البحث بعنوان (توظيف الاستعارة في التخلص من العيب النطقي عند رومان جاكوبسون)، ليطرح فكرة مفادها كيف نوظف الاستعارة ـــ وهي وسيلة لغوية ـــ في التخلص من العيب النطقي ومن هنا نطرح السؤال: هل يمكن اللجوء إلى هذه الطرق اللغوية البديلة من أجل تغطية عيب كلامي؟ ويصب البحث في إطار علم اللغة التطبيقي واستثمار اللغة في التخلص من هذا العيب ولو جزئيا.  ومن اجل التوصل للإجابة عن هذا السؤال اتبعنا منهجا وصفيا تحليليا فعرضنا لفكرة جاكوبسن وجاءت خطة البحث على النحو الآتي:  تعريف مختصر برومان جاكوبسون، ثم التعريف بالحبس الكلامي وأنواعها، والتعريف بالاستعارة وأنواعها عند رومان جاكوبسون، يليها طرق علاجها عن طريق الاستعارة، وخاتمة تلخص أهم ما توصل إليه البحث من نتائج. الكلمات المفتاحية: الحبسة، الاستعارة، رومان جاكوبسن.

==> أرسل بحثك <==