Theory of structural formation in Anthony Giddens (an attempt to reconcile structure and action in understanding human society) an analytical- critical study

Hossam Aldin Mahmoud Fayad

Faculty of Arts || Mardin Artuklu University || Turkey

DOI PDF

The study aimed to clarify the theoretical and methodological foundations of the theory of structural formation in Giddens, to achieve a systematic integration between structure and action in understanding the nature of human behavior, and the study relied on the analytical- critical approach in analyzing and interpreting the subject of the study, and the study also concluded that the individuals are the ones who make up the society, And at the same time, society is re- establishing them. That is, social patterns resemble buildings, where they can be rebuilt with the same stones that were built continuously. This is evidence of societies continuing to evolve from state to state until the stage of annihilation and dissolution. In the end, the study recommended researchers in the field of social sciences to stay away from adopting theoretical approaches Traditionalism with a unilateral interpretation (Interpretative- structural), and emphasizing the use of dual structure and action in the interpretation of human behavior and understanding the nature of the emergence and dissolution of human communities. Keywords: theory, structural formation, structure, action, society. 

نظرية التشكيل البنائي لدى أنتوني جيدنز (محاولة للتوفيق بين البنية والفعل في فهم المجتمع الإنساني) دراسة تحليلية – نقدية

حسام الدين محمود فياض

كلية الآداب || جامعة ماردين ارتوقلو || تركيا

هدفت الدراسة إلى توضيح الأسس النظرية والمنهجية لنظرية التشكيل البنائي لدى جيدنز، لتحقيق التكامل المنهجي بين البنية والفعل في فهم طبيعة السلوك الإنساني، وقد اعتمدت الدراسة على المنهج التحليلي – النقدي في تحليل وتفسير موضوع الدراسة، كما توصلت الدراسة إلى أن الأفراد هم الذين يكونون المجتمع، وفي الوقت نفسه يعيد المجتمع تكوينهم فيه. أي أن الأنساق الاجتماعية تشبه المباني، حيث يمكن إعادة تشييدها بنفس الأحجار التي بنيت منها بشكل مستمر لا ينقطع، وهذا دليل على استمرار المجتمعات بتطورها من حال إلى حال حتى مرحلة الفناء والانحلال، وفي النهاية أوصت الدراسة الباحثين في مجال العلوم الاجتماعية بالابتعاد عن تبني المداخل النظرية التقليدية ذات التفسير الأحادي (البنائية- التأويلية)، والتأكيد على استخدام ثنائية البنية والفعل في تفسير السلوك الإنساني وفهم طبيعة نشوء وانحلال المجتمعات الإنسانية. الكلمات المفتاحية: النظرية، التشكيل البنائي، البنية، الفعل، المجتمع.

==> أرسل بحثك <==