The social conditions of Palestinian society and their impact on the increase in violence in the second decade of the 21st century
An applied study in the city of Ramallah – Palestine”

Abdelmajid Nayif Alawneh

Faculty of Arts – Al-Ahliyya Palestine University || Bethlehem || Palestine

DOI PDF

The study aimed to identify the effect of social background variables on the increase in the forms of violence that appear significantly in recent times within the Palestinian community. From various social groups within the Palestinian city of Ramallah, using the questionnaire tool to collect data and the method of simple random sampling. With regard to the results of this study, it has appeared that the most violent groups are young, male and people with Wii educational and lower monthly income and those with simple business. It also appeared that the economic and cultural causes are the most influencing the increase in the forms of violence within the Palestinian society, as they ranged between (88. 4%) and the ratio (82. 4%) for each of them respectively, followed by other reasons represented by social and psychological reasons, whose rates ranged Between (78. 1%) and (74. 1%), respectively. As for the places and times when forms of violence occur, it has appeared that they occur in some places, such as public streets, which have reached the percentage of (89. 6%) and some times such as free time, which have reached the rate of (86. 1%). There were also other negative effects resulting from the increase in the forms of violence, the majority of which were the increase in social problems, which reached to a percentage of (87.7%). It was also found that the most prevalent forms of violence within the Palestinian society are verbal violence represented by torture and verbal assault on others directly, which came at a rate of (88.5%) and symbolic violence represented by indirect torture, either by word, hint or sign, which came with a rate of (80.7%). There was also a statistically significant relationship between the various variables of the social background studied here, including gender, age, marital status, number of family members, level of education, amount of monthly income, nature of work, degree of social problems such as unemployment, divorce, etc., and the increase in forms of violence within Palestinian society. It also appeared that there is an important, high and direct correlation between the increase in forms of violence and the increase in social problems in the sense that each of them increases with the increase of the other, and at the end of the research a set of recommendations was developed at the public and private levels, the most important of which was the increased effectiveness of the role of social control bodies, especially the devices Formalities represented by the security services to reduce and limit the increase in the phenomenon of violence within the Palestinian society, and work to care for proper education by parents and work to monitor their children and monitor their behaviors and friends and guide them towards their conduct of sound behavior and act for him. Keywords: social conditions, Palestinian society, violence.

الظروف الاجتماعية الخاصة بالمجتمع الفلسطيني وانعكاسها على ازدياد أشكال العنف في فترة العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين

” دراسة مطبقة في مدينة رام الله – فلسطين “

عبد المجيد نايف علاونة

كلية الآداب || جامعة فلسطين الأهلية || بيت لحم || فلسطين

استهدفت الدراسة إلى التعرف على التأثير لمتغيرات الخلفية الاجتماعية على ازدياد أشكال العنف الظاهرة بشكل كبير مؤخراً في داخل المجتمع الفلسطيني، وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، وقام بتحديد مجتمع البحث وهو كافة فئات المجتمع الفلسطيني، وتم أخذ عينة من أفراد المجتمع الفلسطيني بلغت نحو (808) عنصراً من مختلف الفئات الاجتماعية في داخل مدينة رام الله الفلسطينية مستخدماً بذلك أداة الاستبانة في جمع البيانات وأسلوب العينة العشوائية البسيطة، وفيما يتعلق بنتائج هذه الدراسة فقد ظهر أن اكثر الفئات التي تقوم بالعنف هي الفئات الشابة ومن الذكور ومن ذوي المستوى التعليمي والدخل الشهري الاقل ومن ذوي الأعمال البسيطة. كما ظهر أن الأسباب الاقتصادية والثقافية هي الأكثر تأثيراً على ازدياد أشكال العنف في داخل المجتمع الفلسطيني، حيث تراوحت ما بين نسبة (4.88%) ونسبة (4.82%) لكل منهما على التوالي، تلتها الأسباب الاخرى المتمثلة بالأسباب الاجتماعية والنفسية والتي تراوحت نسبتهما ما بين (1.78%) و(1.74%) على التوالي. أما فيما يتعلق بالأماكن والأوقات التي تحدث فيها أشكال العنف فقد ظهر أنها تحدث في بعض الأماكن مثل الشوارع العامة والتي وصلت إلى نسبة (6.89%) وبعض الأوقات مثل أوقات الفراغ والتي وصلت إلى نسبة (1.86%). وظهر أيضاً وجود تأثيرات سلبية أخرى ناتجة عن ازدياد أشكال العنف تمثلت في غالبيتها بزيادة المشكلات الاجتماعية والتي وصلت إلى نسبة (6.87%). كما تبين أن أكثر أشكال العنف المنتشرة في داخل المجتمع الفلسطيني هي العنف اللفظي المتمثل بالتعذيب والاعتداء الكلامي على الغير بشكل مباشر والذي جاء بنسبة (88.5%) والعنف الرمزي المتمثل بالتعذيب غير المباشر إما بالكلام أو التلميح أو بالإشارة والذي جاء بنسبة (80.7%). كما ظهر وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين مختلف متغيرات الخلفية الاجتماعية المدروسة هنا منها الجنس والعمر والحالة الاجتماعية وعدد أفراد الأسرة والمستوى التعليمي ومقدار الدخل الشهري وطبيعة العمل ودرجة وجود المشاكل الاجتماعية كالبطالة والطلاق وغيرهما وبين ازدياد أشكال العنف في داخل المجتمع الفلسطيني. كما ظهر أنه يوجد علاقة ارتباط مهمة وعالية وطردية بين ازدياد أشكال العنف وبين ازدياد المشكلات الاجتماعية، بمعنى أنه يزداد كل واحد منهما مع زيادة الآخر، وفي نهاية البحث تم وضع مجموعة من التوصيات على المستويين العام والخاص جاء من أهمها زيادة الفاعلية لدور أجهزة الضبط الاجتماعي وخاصة الاجهزة الرسمية المتمثلة بأجهزة الأمن للتقليل والحد من ازدياد أشكال ظاهرة العنف في داخل المجتمع الفلسطيني، والعمل على الاهتمام بالتربية السليمة من قبل أولياء الأمور والعمل على مراقبة أولادهم ومراقبة تصرفاتهم واصدقائهم وارشادهم نحو قيامهم بتصرفات سلوكية سليمة وفعالة. الكلمات المفتاحية: الظروف الاجتماعية، المجتمع الفلسطيني، العنف.

==> أرسل بحثك <==