The relationship between the process of remembering and the process of self- narration in Horlock`s The Book of Lies and Roth`s Indignation

Najah Naif Al-Harby

Department of languages and Translation ||  Faculty of Arts and Humanities || Taibah University || Medina || Saudi Arabia

DOI PDF

In the Book of Lies by Mary Horlock and Indignation by Philip Roth, the relationship between the process of remembering and the process of self -narration is embodied creatively. As a fellow contemporary writer Julian Barnes points out: ‘Memory is identity….You are what you have done; what you have done is in your memory; what you remember defines who you are; when you forget your life you cease to be, even before your death.’().This paper will examine the profound impact of memory on the two narrators (protagonists as well); Catherine and Marcus, and how they construct identity in their narrations` process. It will shed light on how both narrators allow their past to illuminate their current lives. Recollecting past memories of school, campus life, parents and friends has a great influence on narrating the two stories.  Moreover, referring to historical memories of Korean War and German occupation of Guernsey is a significant factor of defining the (self) for Catherine and Marcus.  Keywords: Indignation, Book of lies, German occupation, identity, self, narration, remembering, memory, generational memory, compressed history, Nazi, maturity, adolescence, history, trauma, reliability, fallibility, missteps, war, safety obsession, suicide.

العلاقة بين عمليتي التذكر والسرد الذاتي في رواية “كتاب الكذب” لماري هورلوك
ورواية “السخط” لفيليب روث

نجاح نايف الحربي

قسم اللغات والترجمة || كلية الآداب والفنون || جامعة طيبة || المدينة المنورة || المملكة العربية السعودية

تتجسد العلاقة بين الذاكرة ورواية الذات في رواية كتاب الكذب لماري هورلوك ورواية السخط لفيليب روث بشكل رائع. تشير جوليان بارنز إلى أن: ” الذكرى هي الهوية، تتكون شخصيتك من أفعالك، وما فعلته فإنه يتخزن في ذاكرتك، ما تتذكره من ذكريات يحدد هويتك، وعندما تفقد هذه الذكريات فهذه إشارة إلى توقفك عن الحياة حتى وإن لم تمت بعد”.  يدرس هذا المقال الأثر العميق للذاكرة على روائيي هذين الكتابين وأبطالهما بنفس الوقت (كاثرين وماركس) وكيف تشكلت هويتهما خلال عملية رواية الأحداث. إن هذا المقال سيسلط الضوء على كيفية سماح الروائيين للماضي بتشكيل حياتهما الحاضرة. إن استدعاء الذكريات الماضية كذكريات المدرسة، الحياة الجامعية، الوالدين والأصدقاء له الأثر العظيم في رواية هاتين القصتين. وبالإضافة إلى ذلك فإن الاشارة إلى ذكريات تاريخية كحرب كوريا للولايات المتحدة والاستحلال الألماني لمدينة جيرنزي لعامل مهم في تحديد الذات (الهوية) لدى كاثرين وماركس.   الكلمات المفتاحية: السخط، كتاب الكذب، الاحتلال الألماني، الهوية، الذات، الرواية، التذكر ، الذاكرة ، ذاكرة الأجيال، التاريخ المتزاحم، النازية ، النضج، المراهقة ، التاريخ ، الصدمة ، المصداقية، اللاعصمة، العثرات، الحرب ، هوس الأمان ، الانتحار.

==> أرسل بحثك <==